قمرالكواملتابعنا علي :

زلزال وتسونامي يضربان اليابان دمار هائل ومئات القتلى في أقوى سابع هزة بالتاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زلزال وتسونامي يضربان اليابان دمار هائل ومئات القتلى في أقوى سابع هزة بالتاريخ

مُساهمة من طرف فتحى الملاح في الثلاثاء مارس 08, 2016 8:43 pm

ضرب أقوى زلزال في تاريخ اليابان السواحل الشمالية الشرقية للبلاد أمس الجمعة (11 مارس/ آذار 2011) مما تسبب بتسونامي هائل مع أمواج وصل ارتفاعها عشرة أمتار وجرفت منازل وسفناً بالإضافة إلى حرائق إحداها في مصنع نووي.



وفجر اليوم أعلنت طوكيو حالة الطوارئ في مدن يابانية بعد ورود أنباء عن قياس مستوى إشعاع نووي يقدر أعلى بألف ضعف من المعدل الطبيعي صادر من محيط مفاعل ياباني.
وقالت وكالة أنباء «كيودو» اليابانية أن الزلزال والتسونامي أسفرا عن مقتل وفقدان أكثر من ألف شخص. وتتفاقم الحصيلة لحظة تلو الأخرى. وبينت أجهزة الشرطة مقتل 338 شخصاً على الأقل وفقدان 707 وجرح 947، وذلك بعد نحو عشر ساعات على أعنف زلزال بلغت قوته 8.9 درجات والذي قالت الهيئات الأميركية واليابانية لرصد الزلازل إنه الخامس من حيث القوة في العالم منذ العام 1900 والسابع في التاريخ.
واندفعت الأمواج بعلو 10 أمتار بالقرب من مدينة سنداي، حيث جرفت من المياه السوداء مستوعبات للشحن وسيارات وركام إلى شوارع المدينة مدمرة كل ما اعترض طريقها. وأعلنت السلطات أن التسونامي والزلزال (الذي شعر به السكان في بكين) على بعد 2500 كيلومتر تسببا «بأضرار جسيمة»، بينما أظهرت لقطات من الجو فيضانات غمرت المدن في الشمال.

خلفا مئات القتلى والمفقودين إضافة لدمار هائل


زلزال بقوة 8,9 وتسونامي يضربان اليابان



طوكيو - أ ف ب
ضرب أقوى زلزال في تاريخ اليابان السواحل الشمالية الشرقية للبلاد ما تسبب بتسونامي هائل مع أمواج وصل ارتفاعها عشرة أمتار وجرفت منازل وسفناً بالإضافة إلى حرائق أحدها في مصنع نووي.
وارتفعت حصيلة الزلزال وموجات المد البحري التي ضربت شمال شرق اليابان إلى 288 قتيلاً و349 مفقوداً، بحسب الأرقام التي قدمتها الشرطة بعد ثماني ساعات على وقوع الزلزال. وتحدثت السلطات أيضاً عن سقوط مئات الجرحى.
وإضافة إلى الأشخاص الثمانية والثمانين الذين تم تأكيد وفاتهم، عثر على ما بين 200 و300 جثة على شاطئ سينداي في منطقة مياجي شمال شرق اليابان وذلك بعد مرور أمواج مد بحري (تسونامي) تسبب بها الزلزال بلغت قوته 8.9 درجات والذي قالت الهيئات الأميركية واليابانية لرصد الزلازل إنه الخامس من حيث القوة في العالم منذ العام 1900 والسابع في التاريخ.
وقالت ساياكا اوميزاوا وهي طالبة جامعة في الـ 22 كانت تجلس في مرفأ هاكوداتي الذي ضربته أمواج بعلو مترين «كان أقوى زلزال أشهده. ظننت أنني سأموت». وأطلقت إنذارات بوقوع مد بحري في مختلف أنحاء المحيط الهادئ. وجرفت المياه سفينة يابانية على متنها مئة شخصاً ودمرت أكثر من 300 منزل في مدينة أوفوناتو، بحسب التقارير.
واندفعت الأمواج بعلو 10 أمتار بالقرب من مدينة سنداي حيث جرفت من المياه السوداء مستوعبات للشحن وسيارات وركام إلى شوارع المدينة مدمرة كل ما اعترض طريقها.
وأعلنت السلطات أن التسونامي والزلزال (الذي شعر به السكان في بكين) على بعد 2500 كيلومتر تسببا «بأضرار جسيمة» بينما أظهرت لقطات من الجو فيضانات غمرت المدن في الشمال. وفي سنداي، أظهرت صور التلفزيون مداً من الوحل يتحرك بسرعة فائقة ويجرف منطقة سكنية بالقرب من نهر ناتوري.
وقال كين هوشي المسئول المحلي في مرفأ ايشينوماكي في منطقة مياجي حيث تقع سنداي «لم أر شيئاً مماثلاً في حياتي». وأعلنت الشرطة في طوكيو حيث أخلى ملايين السكان المباني المتمايلة بفعل الزلزال، سقوط العديد من الجرحى عندما انهار سقف قاعة خلال مراسم تخرج.
كما تصاعدت سحب الدخان من عشرة مواقع على الأقل في المدينة حيث انقطع التيار الكهربائي عن أربعة ملايين منزل. كما اندلعت النيران في مصفاة للنفط بالقرب من طوكيو. وأصدر مركز الإنذار من التسونامي في المحيط الهادئ تحذيراً شاملاً حتى للأراضي البعيدة مثل جنوب القارة الأميركية ونيوزيلندا وهاواي حيث أمر السكان بإجلاء المناطق الساحلية.
وبلغ المد البحري مطار سنداي فغمر المدرج بينما تحولت أجزاء من الأرضية إلى سائل بسبب قوة الاهتزاز. كما اندلع حريق داخل مبنى يضم توربينات في مصنع «اوناغاوا» النووي في منطقة مياجي شمال شرق اليابان، حسبما أفادت وكالة «كيودو» على إثر الزلزال.
إلا أن السلطات أكدت أنه لم يتم رصد أي تسرب مشع في المنشأة أو المواقع النووية الأخرى في المناطق المتضررة في الساعات التي تلت الزلزال والهزات الارتدادية التي تبعته. وضربت الهزة الأولى على بعد 400 كيلومتر شمال شرق طوكيو بحسب المعهد الجيوفزيائي الأميركي. وتلاها ما لا يقل عن 40 هزة ارتدادية بعضها بقوة 7.1 درجات.
وقالت مسئولة في بلدية كوريهارا في منطقة مياجي الأكثر تضرراً «لقد كان الاهتزاز عنيفاً إلى حد أننا كنا بحاجة للتمسك بأي شيء لنتفادى السقوط».
وأضافت في اتصال هاتفي مع وكالة «فرانس برس»: «لم نتمكن من مغادرة المبنى على الفور لأن الاهتزازات لم تتوقف... مسئولو المدينة في الخارج يجمعون المعلومات بشأن الأضرار». وشهدت منطقة واسعة شمال شرق اليابان انقطاعاً شاملاً في الكهرباء.
واستدعى رئيس الوزراء ناوتو كان حكومته على الفور بعد الزلزال، وأرسلت السلطات سفناً بحرية إلى مياجي. وطلبت طوكيو مساعدة القوات الأميركية المتمركزة في اليابان على نجدة المنكوبين، بحسب وكالة «كيودو». وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما أكد أمس استعداد بلاده لمساعدة اليابان. وقال إن «الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة الشعب اليابان في أزمته» مشدداً على عمق «الصداقة والتحالف» بين البلدين. من جهتها، تعهدت دول الاتحاد الأوروبي الـ27 بتقديم «كل المساعدة اللازمة» إلى اليابان، وذلك في بيان صدر عن القمة المنعقدة في بروكسل.
من جهة أخرى، أفادت وسائل الإعلام أن سفينة على متنها مئة شخص جرفها المد البحري في منطقة مياجي (شمال شرق اليابان)، من دون إعطاء معلومات بشأن مصير الركاب. وتملك السفينة شركة بناء تابعة لمرفأ ايشينوماكي، حسبما أوردت وسائل الإعلام نقلاً عن الشرطة المحلية.
وفي طوكيو التي تبعد 380 كيلومتراً، اهتزت ناطحات السحاب المبنية وفق معايير خاصة مقاومة للزلازل طويلاً بعد الزلزال الذي استمر قرابة دقيقتين. وانهار سقف مبنى في وسط طوكيو حيث كان 600 طالب يشاركون في مراسم تخرج ما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى بحسب رجال الإطفاء ووسائل الإعلام.
إلى ذلك انهار سد في مقاطعة فوكوشيما شمال شرق اليابان وجرفت مياهه العديد من المنازل، بحسب ما أفادت وكالة «كيودو».


الصليب الأحمر: أمواج المد قد تجتاح جزر المحيط الهادئ



جنيف - رويترز
قال الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر أمس إن ارتفاع أمواج المد التي نجمت عن الزلزال العنيف الذي هز اليابان تجاوز الآن ارتفاع بعض الجزر في المحيط الهادئ وإنها قد تغمرها.
وقال المتحدث باسم الاتحاد الذي هو أكبر شبكة إغاثة من الكوارث في العالم، بول كويالي في جنيف «همنا الأكبر هو منطقة آسيا والمحيط الهادئ لأن الدول النامية أكثر عرضة بكثير لهذه النوعية من الكوارث التي نشهدها. أمواج المد تهديد كبير». وأضاف «في الوقت الحالي هي (أمواج المد) أعلى من بعض الجزر وقد تغمرها».


زلزال ثان بقوة 6,6 درجات يضرب اليابان



طوكيو - أ ف ب
ضرب زلزال عنيف بقوة 6,6 درجات أمس الجمعة (اليوم السبت بحسب توقيت اليابان) مقاطعة نيغاتا في شمال غرب اليابان على الجهة المقابلة من الساحل المطل على المحيط الهادئ والذي دُمرت انحاء واسعة منه الجمعة (11 مارس/ آذار 2011) نتيجة زلزال عنيف وتسونامي، كما اعلنت وكالة الارصاد الجوية.
وشعر السكان بالهزة في طوكيو وعدد كبير من محافظات وسط اليابان بين الساحلين الشرقي والغربي. وسجلت الهزات الاكثر عنفا في منطقة ناغانو الجبلية المجاورة لنيغاتا، بحسب بيانات وكالة الارصاد.


<br>
avatar
فتحى الملاح
عضو متميز
عضو متميز

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 68
الابراج : الميزان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زلزال وتسونامي يضربان اليابان دمار هائل ومئات القتلى في أقوى سابع هزة بالتاريخ

مُساهمة من طرف على في الأربعاء مارس 09, 2016 10:54 am

دمت لنا ودام قلمك




شكراً لتسجيل دخولك في منتدى قمرالكوامل يا زائر فأهلا بك من جديد
مع تحيات اداره المنتدى



آخر زيارة لك كانت في

avatar
على
الأدارة
الأدارة

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 189
الابراج : الجدي

http://egypt2055.cinebb.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى