قمرالكواملتابعنا علي :

الكلمة الطيبة جرعة شافية للنفوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكلمة الطيبة جرعة شافية للنفوس

مُساهمة من طرف فتحى الملاح في السبت أبريل 02, 2016 9:25 pm

الكلمة الطيبة جرعة شافية للنفوس



الحمـد لله وحده نحمده و نشكره و نستعـينه و نستـغفره و نعـوذ بالله
مـن شـرور أنـفسنا و من سيـئات أعمالنا .. من يـهده الله فلا مظل لـه و مـن يظـلل فلن تـجد له ولياً مرشدا ..
..و أشـهد ألا إلاه إلا الله وحده لا شريك له و أن محــمداً عبده و رسـوله صــلى الله عليه
وسلم و على آله و صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسـان إلى يوم الدين

... أما بعد ...



قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز "

﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)﴾ سورة ابراهيم من الاية24_27


_


الكلمة الطيبة عنوان رقي المسلم وميزان سمو نفسه والكلمة كشذى ورد اينع وازهر يمنحنا سكينة وفرحة وحبورا..الكلمة الطيبة كندى الصباح يقع على النفس فتزهر املا واشراقة حياة


الكلمة الطيبة تبني وتعلي وتصلح وتهدئ النفوس..فكم من كلمة طيبة اصلحت بيوتا واصلحت بين الاشقاء والاخوة في خصام وزرعت بينهم المودة والرحمة والتآخي والتآزر


والكلمة الطيبة تسري في النفس سريان نسمة الصباح فتجعلها تعيش في طمأنينة وراحة


والكلمة الخبيثة تفسد وتعيث في النفوس خرابا وبوارا..فكم من كلمة خبيثة افسدت بين الناس واشعلت حروبا وضغائن وكراهية واحقاد واضرمت نار الشحناء بين المسلمين


الكلمة الخبيثة تهدم وتشتت وتفرق بين الاحبة وتسري في النفس سريان السم الزعاف فتحيلها بؤرة حزن وبغض وحقد وحب للانتقام..


لننثر الكلمة الطيبة حولنا وندعو الى الله بالكلمة الطيبة والابتسامة الحانية واللفتة التي تثير في النفس تغييرا وتعيدها من الجموح نحو الاهواء,,بالكلمة الطيبة يسعد المسلم والديه ويبرهما وبالكلمة الطيبة يحيل المسلم بيته الى جنة وارفة الظلال بالمحبة والبسمة الرقيقة التي تحتوي كل الاحزان والاوجاع ..بالكلمة الطيبة نحيل كسول الفصل الى مجتهد مواظب وملتزم بواجباته بها يشعر باهميته في المجتمع وبانه عضو يعول عليه وبالكلمة الطيبة يسعد الزوج زوجته ويجعلها لاتكفربعشرته ولاتنفر ,,الكلمة الطيبة بناء شامخ في مجتمعاتنا الاسلامية حقنا الله عليها لاهميتها في الدعوة الى الله وفي الانتاج والعمل للرفع من ديننا ومن عقيدتنا ومن دعوتنا ..فكم من كلمة طيبة من داعية لمنحرف اعادته من شروده عن باب الله فعاد وقد أحيت فيه الكلمة الرقيقة احساسه بفطرته السليمة الطيبة التي فطره الله عليها..لذلك قبل ان ننطق بكلمة لأخ او اخت اوأب اوزوج او استاذ في جامعة اوثانوية اوفي الشارع اوفي السوق يجب ان نقيس الكلمة بمقياس احساسنا نحن بها فكملا توجعنا الكلمة الجارحة وتبكينا وتجرحنا كذلك تجرح غيرك وتثير فيها ماتثير من مشاعر الحزن وربما الكراهية نحوك ..قال النبيى الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم قي الصحيحين من حديث ابي هريرة رضي الله عنه انه قال " (( إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ ))


هنا نعرف خطورة الكلمة الخبيثة التي تكسبنا سخط الله والعياذ بالله من سخطه سبحانه


بالكلمة الطيبة نتعامل وندعو وننشر الرحمة والمحبة والاحسان لانها ببساطة ليست مجرد حروف او كلمات فقط نتعامل بها انما هي وسيلة وسلاح ذو حدين اما تقتل اوتحيي وتعيد نفوس الى الله والى رحابه الطيبة الوارفة الظلال ..فكم من كلمة في طياتها دعوة الى الظلال والغواية والدمار وكم من كلمة اكسبت نفسا تقوى الله والعودة والتوبة وبناء المسلم الصحيح..قال سبحانه وتعالى في كتابه العزيز" ومايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد"ق18


ليكن في يقيننا ان الله يرى ويعلم ويسمع ونجعله رقيبنا ونخشاه في سرنا وعلانيتنا ونتقيه سبحانه ولانفشي سرا ولاننقل كلمة ولانجعل من كلماتنا غيبة واكل لحوم العباد والعياذ بالله


لذلك لنتمسك بالكلمة الطيبة الواعية الهادفة الى التغيير واعادة نفوس الى الله وليكن هدفنا تغيير انفسنا وغيرنا بالكلمة الطيبة الحانية الرقيقة الرفيقة التي ترفق وتتغاظى وتحس بالغير فكما نحب الكلمة الطيبة الرحيمة يحبها غيرنا



لنزرع اذا في دروبنا ازاهير الكلمة الطيبة التي تنبت الخير والفرح والتغيير والعودة الى رحاب الله العادل الحق


<br>
avatar
فتحى الملاح
عضو متميز
عضو متميز

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 68
الابراج : الميزان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى